أثــار مروانـة لاماسبا عمود حجري منقوش بكتابة اللاتينية

بالقرب من محكمة مروانة الجديدة يتواجد موقع أثري في حالة يرثى لها بسبب الإهمال واللامبالات ، إذ يحوي هذا الموقع العديد من القطع الأثرية بمختلف أنواعها من بينها حجر منقوش بالكتابة اللاتينية كما توضحه الصورة .

http://static.panoramio.com/photos/original/95341899.jpg

 

عمود حجري منقوش بالكتابة اللاتينية

photos py hamadi

العمود الأميال الروماني بالذكر الإمبراطور كاروس واثنين من ابنه Carinus ونورماريوس، وجدت في موقع بناء المقر الجديد للMahakma مروانة (ولاية باتنة) والقيت في مكب النفايات.

المصدر المعلومات مصطفى فيلاح

شهداء معركتي جبل مسعودة ولاية الأولى

معركتي جبل مسعودة بين سنتي26-01-1961  /06-03-1958

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بالقرب من بلدية وادي الماءدائـرة مروانة ولاية باتنة  الولاية الأولى التاريخية وبالمكان المسمى جبل مسعودة بالقرب من جبل مستاوة غربا.يقع النصب التذكاري للشهداء المنطقة  الأبرار و يحتوي على أسماء الشهداء الذين سقطوا في ميدان الشرف بجبل مسعودة وسجلو ا أسمائهم من أحرف من الذهب .والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

http://static.panoramio.com/photos/original/107837356.jpg

 

شهداء معركــة 06-03-1958

- عبد الله مراح القائد

عامر مراح

- العربي امقران

- خوثير مراح

- بشير العيد

- علي بروال

- لمبارك بروال

- طاهر بروال

- مسعود بوعون

- لكحل عشي

- موسى بروال

 

شهداء معركـة 26-01-1961

- بوقريش علي * قاسطو *قائد

- مصباح بلعيد

- شعبان مراح

- علي سقني

- عبد الحميد طاية

- عمار سطائفي

- سليمان حاجي

- لمبارك عين أدريم

- عمر اقبائلي

- عمار بوعبدلي

- العربي الحركاتي

- لخميسي شلغوم العيد

- أحمد زريقة

- موسى أمقران

 http://static.panoramio.com/photos/original/112481565.jpg

 

 

 

لوحة توزيع المياه تعود إلى الحقبة الرومانية بمروانة لاماسبا

http://musee.djazair50.dz/local/cache-vignettes/L305xH204/arton198-0c84c.jpg

 

لتسمية : لوحة توزيع المياه

المادة : حجر

 

المقاسات : إ: 0.93 م، ط: 1.44م، س:0.28 م

 

التأريخ : الفترة الرومانية

 

المصدر : لمسبا. مروانة (باتنة- الجزائر)

 

رقم الجرد : I.S.175

 

الوصف :

 

لوحة ضخمة من الحجر عثر عليها في أوائل عام 1877م في منطقة لمسبا (مروانة) ولاية باتنة، تحمل كتابات لاتينية تبين كيفية تقسيم وتوزيع مياه الري، ويبيّن الجزء العلوي منها القوانين التي صدرت تحت حكم الإمبراطور إلاقابال بين سنوات 218م و222م، ويلي ذلك طريقة توزيع المياه منظمة على شكل خانات كتب اسم مالك الرقعة الزراعية، ومساحتها، والفترة الزمنية المخصصة للري محددة ليلا أو نهارا، ومضبوطة بتاريخ بداية ونهاية الري والمدة الزمنية تمثل وحدتها بالحرف اللاتيني K. وتوضح لنا الكتابة بأن عملية الري لم تكن طوال السنة، إنما مع بداية موسم الخريف في شهر سبتمبر وتنتهي مع نهاية شهر مارس، وقد تستمر لفترة أطول حسب المناخ.

 

المصدر  http://musee.djazair50.dz/


حصن بلزمـــــة من خلال المصادر التاريخية

 

حصن بلزمــــة بالأوراس

 


معلومات تاريخية عن هذا الموقع الأثري

( حصن بلزمة )

تسيطر هذه القلعة على فحص واسع وعلى طرق عديدة مارة عبره.خاصة طريق بين القيروان والزاب وبين هذه الأخيروالمغرب الأوسط .لعبت بلزمة منذ عهد البيزنطيين دورا هاما في دفاع عن السهول والمناطق الخاضعة للبزنطيين ضد هجمات البربر المتكرر. لم تذكر لنا مصادر متى فتحت بلزمة ومن فتحها.إلا المؤكد أن هذه القلعة أستعملت مبكرا من طرف المسلميين في تأميين بلاد الزاب وفي حماية سكان الأوراس الذين إعتمدوا المذهب الإباضي أنذاك والذين كانوا يعادون الولاة ومن بعدهم الأغالبة

.لعبت بلزمة دورا سياسي مهما حيث حالفت الأغالبة ووقفت ضدهم أحيانا أخرى الأمر الذي جعل أمراء القيروان يكيدون لها لإضعافها .وقد تمكنوا من ذلك في عهد أبي الغرارنيق .الذي إستدعى أعتى فرسان بلزمة وقتلهم كيدا.نتج عن ذلك ضعف القوات المتواجدة بحصن بلزمة مما سيسهل على الكتاميين في إستيلاء وتخريبهاعليها في عهد الفاطمي .وقد حاول الزيريون إعادة تفعيل دورهاالإستراتجي في دفاع عن الوسع الإفريقي ضد هجمات الزناتة إلا أنهم إقتطعوها للحماد  فيما بعد

.أما المدينة فلم تكن تلعب دور الهام الذي كانت تلعبه عهد الأغالبة .فهي على حسب قوله حصن أولي في بساط من الأرض كثيرة المزارع والقرى وهي مدينة كثيرة الأنهار ووالثمار والمزارع وبشرقيها مدينة اللوز وتسير من نقاوس إلى طبنة

المصدر كتاب تاريخ الجزائر في العصر الوسيط صفحة 240 ويطلق عليه السكان المحليين  راس لقصر وهو عبارة عن تراكم أتربة على مر الزمن فتشكلت على أنقاضه ربوة صغير على أنقاضه